عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » الاخبار الرئيسية » محلي »
 
29 تشرين الأول 2018

جائزة "صباغ وخوري للهندسة" تعلن الفائزين في دورتها الثالثة

رام الله- بوابة اقتصاد فلسطين.

أعلنت جائزة حسيب الصباغ وسعيد خوري للهندسة، اليوم الإثنين، عن أسماء الفائزين بجائزتها عن فئتي المهندس المبدع ومشاريع طلبة التخرج في دورتها الثالثة، وذلك خلال حفل رسمي أقيم في المسرح البلدي التابع لبلدية رام الله بحضور جمع من المهتمين بمجال الإعمار.

وقال رئيس لجنة الجائزة د. محمد اشتية إن الجائزة في موسمها الثالث حققت هدفها بالاحتفاء بالإبداع والمبدعين، لأن إبداع الفرد من محفزات التنمية على الأرض.

وتابع: الهندسة حجر وصمود ومقاومة للاستيطان والتهجير وحاضنة الهوية الثقافية للشعب الفلسطيني، البيوت الفلسطينية أقدم من إسرائيل والعمارة الفلسطينية أكثر عمقا في الأرض وتطور القرية والمدينة الفلسطينية نتاج تطور طبيعي للجغرافيا أما المستوطنة فهي عنوان سرقة الأرض وتشويه الجغرافيا.

من جانبه قال المهندس سامر خوري الذي ألقى كلمة آل صباغ وآل خوري، إن حلم المعلمين كان بناء فلسطين لأن البيت والمتحف والبلدية ستبقى إن حل السلام أو لم يحل، مشيرا إلى أن الحلم يتحقق الآن بقيادة الرئيس أبو مازن. وعبر خوري عن شكره للجنة الجائزة وعن سعادته بأن تحمل اسم المعلمين اللذين عملا دائما على دعم المهندسين الفلسطينيين وإعلاء شأنهم.

وأعلن المهندس وليد سلمان أن لجنة تحكيم الأفراد قررت منح الجائزة للمهندسين سمير عبد الهادي والراحل إبراهيم أبو عياش تكريما لهما على إبداعاتهما الكثيرة في فلسطين وفي كل أنحاء العالم.

كما أعلن المهندس مجدي الصالح أن لجنة تحكيم مشاريع تخرج الطلبة منحت الجائزة لمشروع "همزة وصل" لأربعة طالبات من الجامعة الإسلامية في غزة هنّ: شيماء الخزندار وليلي أبو عودة وآلاء أبو سليم وفرح طنوس. كما منحت اللجنة شهادة تقدير لمشروع كلية العندليب للتمريض في نابلس المقدم من الطلاب:  كريم عبد السلام وسيف الجوهري ومراد النمري من كلية الهندسة في جامعة النجاح.

وأعلنت المهندسة سمر الناظر عن حجب جائزة المشروع المميز لهذا العام لعدم توفر معايير الجائزة في المشاريع المتقدمة للدورة الحالية، مشيرة إلى أن مشروعان استحقا الجائزة لكنهما لم يكملا سنتي عمل كما تشترط الجائزة.

وتسلمت الطالبات الأربعة من غزة جائزتهن البالغة 6 آلاف دولار في حفل الجائزة الذي أقيم بالتوازي مع الحفل في رام الله وتم بث التكريم مباشرة بين الحفلين. وتسلم الجائزة التقديرية عن مشروع كلية العندليب للتمريض بالنيابة عن الطلاب عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة النجاح الدكتور خالد الساحلي.

وتسلم جائزة المهندس سمير عبد الهادي بالنيابة عنه السيد سعد عبد الهادي الذي نقل شكره للجنة الجائزة واعتزازه بحصوله عليها، كما أعلن رغبته بالتبرع بمبلغ الجائزة، البالغ عشرة آلاف دولار لصالح صندوق الطالب المحتاج في جامعة بيرزيت.

وكذلك تسلم جائزة المهندس الراحل إبراهيم أبو عياش ابن أخية إبراهيم بدوي أبو عياش الذي نقل شكر العائلة وفخرها بتكريم ابنها المهندس أبو عياش بعد رحيله بسنوات.

من جانبه استعرض نقيب المهندسين جلال الدبيك جهود نقابته للنهوض بالهندسة والمهندسين وتطوير مجال عملهم وتدريبهم. مؤكدا على أن جائزة صباغ وخوري للهندسة تشكل حافزا مهما للإبداع والتميز وتحقيق التنمية المستدامة في فلسطين.

وتأسست جائزة حسيب صباغ وسعيد خوري للهندسة بمرسوم من الرئيس محمود عباس عام 2015. وتدير الجائزة لجنة مكونة من نخبة من الشخصيات العامة والهندسية والمعمارية الفلسطينية من غزة، والضفة بما فيها القدس، والشتات.

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2020
تصميم و تطوير