عملات
معادن
طقس
فعاليات
الرئيسية » اقتصاد اسرائيلي » الاخبار الرئيسية »
 
29 آب 2018

الإنفاق العسكري الإسرائيلي يرتفع إلى 19.6 مليار دولار في 2017

بلغ إجمالي الإنفاق العسكري الإسرائيلي 19.6 مليار دولار في عام 2017، بزيادة قدرها 2 مليار دولار عن العام السابق 2016، حسبما جاء في تقرير سنوي أعدته شركة الاستشارات الدولية "Deloitte".

وعزا إيلي تيدر رئيس قطاع الدفاع في "ديلويت إسرائيل"  النمو في الإنفاق إلى عدة عوامل، بما في ذلك التوترات الأخيرة على طول الحدود الجنوبية والشمالية لإسرائيل.

وأضاف لصحيفة "جيروزاليم بوست" بأن مستوى التهديد تجاه إسرائيل بسبب إيران في سوريا والفلسطينيين في قطاع غزة آخذ في النمو، موضحا أن مشروع البنية التحتية العسكرية يعد مكلفا للغاية، وخاصة قاعدة التكنولوجيا في النقب، إضافة إلى الاستخبارات والاتصالات والتي من المتوقع الانتهاء منها في السنوات القادمة. كما جاء في التقرير بأن إسرائيل تحتل المركز الخامس عشر من بين 20 دولة من حيث الإنفاق على الدفاع، وتصدرت الولايات المتحدة القائمة بإنفاق 606 مليار دولار على الدفاع في عام 2017 ، تلتها الصين بمبلغ 226 مليار دولار وروسيا في المرتبة الثالثة بمبلغ 70 مليار دولار، كما احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الرابعة حيث بلغت 62 مليار دولار في عام 2017 ، تليها فرنسا في المرتبة الخامسة بتكلفة 56 مليار دولار في الإنفاق الدفاعي.

وجاء في تقرير "ديلويت" أن "الطلب الدولي على المنتجات الدفاعية والعسكرية يتزايد في الشرق الأوسط"، "وهذا يؤدي إلى ارتفاع الإنفاق الدفاعي على الصعيد العالمي ويمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الإنفاق الدفاعي من قبل الدول الغربية وحلف شمال الأطلسي لمواجهة التهديدات المحتملة والحفاظ على القدرة التنافسية". وتابع التقرير "إن النمو في الميزانيات الدفاعية للبلدين الرئيسيين في المنطقة - الإمارات والسعودية - قد انخفض في الآونة الأخيرة، في حين أن ميزانية الدفاع الإسرائيلية شحيحة.

وفقا لـ "ديلويت"، فقد بلغ إجمالي الإنفاق الدفاعي لإسرائيل 17.8 مليار دولار في عام 2016 ، مما جعلها في المرتبة 17.في منتصف آب / أغسطس الحالي.

 كما عرض رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على الحكومة مفهوم "الأمن 2030" الذي من شأنه أن يزيد ميزانية الدفاع للسنوات القادمة بملايين الدولارات للإنفاق العسكري، ووفقاً لنتنياهو فإن الهدف هو ميزانية دفاع لا تقل عن 6٪ من الناتج المحلي الإجمالي لإسرائيل. ففي عام 2016 كان الإنفاق الدفاعي الإسرائيلي 5.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي.وقال نتنياهو أن زيادة الميزانية تذهب نحو تعزيز القدرات الدفاعية الاسرائيلية، بما في ذلك القدرة الهجومية السيبرانية، ورفع مستوى أنظمة الدفاع الصاروخي والتدابير الوقائية على الجبهة الداخلية وبناء الجدران على الحدود.

وأفاد تقرير أصدره معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أنه في عام 2017 بأن إسرائيل أنفقت 4.7٪ من ناتجها المحلي الإجمالي على المجال العسكري. وهذا يضعها بين الدول العشرة التي لديها أعباء عسكرية أعلى في العالم، إلى جانب سبع دول شرق أوسطية أخرى.

أما الصادرات العسكرية الإسرائيلية فارتفعت بنسبة 40٪ في أيار/مايو 2017 ، حيث صدرت الشركات الإسرائيلية أنظمة صواريخ بنسبة (17%) وأنظمة دفاع جوي بنسبة (3٪)، ونظم الاتصالات (9٪)، والمراقبة والبصريات (8٪)، الطائرات بدون طيار (2٪)، وأنظمة البحرية (1٪) ، والأقمار الصناعية (1٪).

وكان أكبر توزيع للصادرات الدفاعية الإسرائيلية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 58٪ تليها أوروبا بنسبة 21٪ ، وأمريكا الشمالية بنسبة 14٪ ، وأفريقيا بنسبة 5٪ ، وأمريكا اللاتينية بنسبة 2٪.

 

المصدر_ معا

الحقوق محفوظة © لبوابة اقتصاد فلسطين 2018
تصميم و تطوير